تجاوز ألم الفقد بشكل صحي

النوح مفيد وصحي كمثال: البكاء.

عبور مرحلة الصدمة والإنكار وهي رفض  النوح، خاصة بإضافة شعار خاطئ يقرن ضعف الإيمان بالحزن.

ظهور الغضب واجتيازه من خلال التعبير عنه بشكل صحي حتى لا يتحول لضرر داخلي للنفس  أو يعمم تجاه الجميع.

أخطاء التفكير

  • شخصنة الأحداث وبتتضمن وصف للنفس أو الغير بسبب سلوك واحد غير مفهوم غالبا، طريقة بتؤدي للإشفاق على النفس.
  • التفكير بطريقة الأقطاب ( أبيض أو أسود )، طريقة بتلغي الاحتمالات وبتجعل الأحكام قطعية وبتنكر قبول عدم الكمال للنفس.
  • التعميم، وهو طريقة بتجعل الإنسان يعتقد ان حدوث حادث يعني تكراره او دوامه، وهي طريقة محبطة لإنها بتدعو للحكم على كل شيء قبل حدوثه وتلغي الدافع.
  • التفكير السلبي وهو رؤية نصف الكوب الفارغ فقط وهي طريقة تقيد الإنسان في خانة الكمال، وبيكون أفضل منها رؤية الصورة كاملة ليمكن التغيير في سلبياتها.
  • القفز للاستنتاجات: القدرة على قراءة أفكار الآخرين والوصول لاستنتاجات من أصغر الانطباعات، ويعتقده البعض ذكاء أو فراسة، والبعض يستخدمه في التنبؤ في حين إنه بينمي التهويل والشك والتعامل مع الأفكار كأنها حقيقة وليست استنتاج.
  • الإيمان باللازم والمفروض لأشياء أغلبها استنتاجات أو آراء، وه يطريقة محبطة لإنها مستحيلة التحقيق.
  • التفكير بطريقة التكبير والتصغير وبيطلق عليه التفكير الكارثي لإنه بيهون من أمور تستحق الاهتمام وبيهول من أمور بسيطة.
  • قراءة الأفكار وهو استنتاج ما يدور في ذهن الآخرين والوصول لمشاعر تجاههم بناء عليها واعتبار الاستنتاجات حقيقة.
  • الربط بين أحداث لا تتعلق ببعضها.
  • العنونة وهي إطلاق صفات سلبية كاملة على سلوك واحد في إنسان أو في النفس.