From a Same-Sex Attracted Muslim: Between Denial of Reality and Distortion of Religion

Our Responsibility as a Community

It is no longer – and really never should have been – acceptable that we sweep this issue under the rug. We are losing far too many of our brothers and sisters because of the ignorance of those in places of authority and the indifference and carelessness of the general community. Where are the khutbas and durus where this topic is properly addressed and correctly presented so that people have the proper understanding of the issue from an Islamic perspective? Where are the imams and scholars explaining that the presence of a spontaneous desire is not sinful in and of itself and unpacking the amorphous categories of “homosexuality” and “LGBT” into the more concrete – and religiously faithful – distinction between SSAs and SSEs? Where are the khawatir telling people to watch their tongues when speaking about “gays and lesbians” and “homosexuals” so as not to hurt the feelings of their brothers and sisters who are suffering in silence (even as we reject these identity labels and caution the community against taking them over from secular culture)? Where is the research to allow parents properly to guide their children so they can come to them with such an issue? And where are the tools parents need to be able to help their children who do end up coming to them with the issue of SSA?

From a Same-Sex Attracted Muslim: Between Denial of Reality and Distortion of Religion

تجاوز ألم الفقد بشكل صحي

النوح مفيد وصحي كمثال: البكاء.

عبور مرحلة الصدمة والإنكار وهي رفض  النوح، خاصة بإضافة شعار خاطئ يقرن ضعف الإيمان بالحزن.

ظهور الغضب واجتيازه من خلال التعبير عنه بشكل صحي حتى لا يتحول لضرر داخلي للنفس  أو يعمم تجاه الجميع.

أخطاء التفكير

  • شخصنة الأحداث وبتتضمن وصف للنفس أو الغير بسبب سلوك واحد غير مفهوم غالبا، طريقة بتؤدي للإشفاق على النفس.
  • التفكير بطريقة الأقطاب ( أبيض أو أسود )، طريقة بتلغي الاحتمالات وبتجعل الأحكام قطعية وبتنكر قبول عدم الكمال للنفس.
  • التعميم، وهو طريقة بتجعل الإنسان يعتقد ان حدوث حادث يعني تكراره او دوامه، وهي طريقة محبطة لإنها بتدعو للحكم على كل شيء قبل حدوثه وتلغي الدافع.
  • التفكير السلبي وهو رؤية نصف الكوب الفارغ فقط وهي طريقة تقيد الإنسان في خانة الكمال، وبيكون أفضل منها رؤية الصورة كاملة ليمكن التغيير في سلبياتها.
  • القفز للاستنتاجات: القدرة على قراءة أفكار الآخرين والوصول لاستنتاجات من أصغر الانطباعات، ويعتقده البعض ذكاء أو فراسة، والبعض يستخدمه في التنبؤ في حين إنه بينمي التهويل والشك والتعامل مع الأفكار كأنها حقيقة وليست استنتاج.
  • الإيمان باللازم والمفروض لأشياء أغلبها استنتاجات أو آراء، وه يطريقة محبطة لإنها مستحيلة التحقيق.
  • التفكير بطريقة التكبير والتصغير وبيطلق عليه التفكير الكارثي لإنه بيهون من أمور تستحق الاهتمام وبيهول من أمور بسيطة.
  • قراءة الأفكار وهو استنتاج ما يدور في ذهن الآخرين والوصول لمشاعر تجاههم بناء عليها واعتبار الاستنتاجات حقيقة.
  • الربط بين أحداث لا تتعلق ببعضها.
  • العنونة وهي إطلاق صفات سلبية كاملة على سلوك واحد في إنسان أو في النفس.